كاريكاتير العامرية المغربية CARICATURE

caricature-1@hotmail.com كاريكاتير caricature@hotmail.fr

المواضيع الأخيرة

» كاريكاتير : الضغوط العالمية على المملكة العربية السعودية تتصاعد
السبت ديسمبر 08, 2018 11:07 pm من طرف omar

» كاريكاتير : ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المنشار هو من أمر بقل جمال خاجقجي
الأحد نوفمبر 25, 2018 12:30 am من طرف omar

» كاريكاتير لسيرينا ويليامز وهي في نوبة غضب خلال بطولة أمريكا المفتوحة للتنس
الخميس سبتمبر 13, 2018 6:55 pm من طرف omar

» 350 صحيفة أميركية تنشر مقالات متزامنة لمهاجمة الرئيس ترامب عدو الديموقراطية
الأحد أغسطس 19, 2018 3:09 pm من طرف omar

» كاريكاتير سخرية بوريس جونسون وزير الخارجة السابق بعد ما شبه النساء المنقبات بصناديق البريد
الجمعة أغسطس 17, 2018 7:56 pm من طرف omar

» حصة أوقات الصلاة لشهر شوال عام 1439هـ الموافق يونيو يوليوز 2018م +1 GMT شمال المغرب تطوان
الإثنين يونيو 18, 2018 3:00 am من طرف omar

» كاريكاتير المنتخب المغربي يخسر مباراته الأولى أمام إيران في المونديال
السبت يونيو 16, 2018 2:48 am من طرف omar

» كاريكاتير ايران وقطر
الأحد يونيو 10, 2018 1:48 am من طرف omar

» كاريكاتير إصابة محمد صلاح
الأحد مايو 27, 2018 7:29 pm من طرف omar

التبادل الاعلاني



انشاء منتدى مجاني



كاريكاتير حول العالم

---كاريكاتير حول المغرب

/

----كاريكاتير حول مصر

---كاريكاتير حول داعش

----كاريكاتير حول أمريكا

--كاريكاتير حول السعودية

كاريكاتير

كاريكاتير حول داعش

المواقع والمنتديات

 
 
 
 
 
 

فيديو كاريكاتير متنوع

/

/

/

/

/

/

/



كاريكاتير ليبيا وتونس بين نار الدولة الإسلامية داعش

شاطر
avatar
omar

عدد المساهمات : 169
تاريخ التسجيل : 22/11/2015
العمر : 38

كاريكاتير ليبيا وتونس بين نار الدولة الإسلامية داعش

مُساهمة من طرف omar في السبت أبريل 02, 2016 12:39 am

ااالللسلام وعليكم 


كاريكاتير ليبيا وتونس بين نار الدولة الإسلامية


أدت معركة مدينة بنقردان التونسية، إلى اندلاع خلاف بين تونس وليبيا، لا يُعرف حتى الآن مدى تأثيره على العلاقات الثنائية بين البلدين في هذه المرحلة الصعبة، على الرغم من أن المؤشرات تظهر أن وعي المسؤولين في البلدين سيؤدي إلى تطويق الأزمة قبل أن تتعقد وتتسع.

بدأت الشرارة الأولى للخلاف مع تصريحات الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، ففي غمرة الردود الأولى على هجوم المجموعة المرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية داعش على مراكز للدولة في بنقردان، توجّه السبسي بكلمة إلى الشعب التونسي، قال فيها: هذه الهمجية القادمة لسوء الحظ من جارتنا ليبيا التي ساعدناها خلال الثورة، ولكن الآن سنذهب إلى أقصى حدّ للقضاء على الإرهاب، ونريد من أبنائنا في الجنوب أن يساندوا الدولة كما كانوا دائماً لنكون موحدين من الجنوب إلى الشمال.
هذا الجزء من الكلمة أثار حفيظة الليبيين الذين لم يتأخروا كثيراً في الرد على الرئيس التونسي، فقد شددت حكومة طبرق، في بيان أصدرته
، على أن ليبيا تخوض حرباً على الجماعات الإرهابية ومن دون دعم أي طرف، وأن جزأ كبيراً مما تعانيه ليبيا على يد العصابات الارهابية يأتي على أيدي أشخاص يحملون جنسيات أجنبية مختلفة، ومنها تونسية، معتبرة أن جلّ العمليات الانتحاريّة التي شهدتها مدينة بنغازي وغيرها من المدن الليبية وأدت إلى وفاة وجرح العديد من المواطنين الأبرياء من أفعال هؤلاء القتلة، بل إن قيادات الجماعات تحمل الجنسية التونسية، ووصل الأمر إلى مشاركة نساء في هذه الأعمال، وليس ما جرى في مدينة صبراتة ببعيد، كما جاء في بيان الحكومة.

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 7:19 am