كاريكاتير العامرية المغربية CARICATURE

caricature-1@hotmail.com كاريكاتير caricature@hotmail.fr

المواضيع الأخيرة

» كاريكاتير القمة المرتقبة بين زعيمها كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 12 يونيو
الأحد مايو 20, 2018 1:52 am من طرف omar

» 3 كاريكاتير حول التدخل الإيراني في الشؤون العربية
السبت مايو 19, 2018 1:29 am من طرف omar

» كاريكاتير رمضان 2018
السبت مايو 19, 2018 12:10 am من طرف omar

» كاريكاتير الحجاب في رمضان
الجمعة مايو 18, 2018 4:11 pm من طرف omar

» كاريكاتير مدرسي الأساتذة زيادة الساساعات
الأربعاء مايو 09, 2018 3:33 pm من طرف omar

» كاريكاتير الدول الثلاث التي قامت بالهجوم على سوريا
السبت أبريل 21, 2018 12:31 am من طرف mkadem

» كاريكاتير 3 دول غربية تقوم بهجوم على 3 دول شرقية، الهجوم ثلاثي على الروس وايران وسوريا، المهمة منتهية
الخميس أبريل 19, 2018 8:03 pm من طرف omar

» كاريكاتير الكل يتهم الكل في عملية جديدة لمقتل حي كامل بمواد كيماوية
الإثنين أبريل 16, 2018 11:25 pm من طرف omar

» كاريكاتير بوتين وبشار في حوض من الدماء السورية وترامب ومركل يشاركان في العوم
الإثنين أبريل 16, 2018 11:05 pm من طرف omar

التبادل الاعلاني



انشاء منتدى مجاني



كاريكاتير حول العالم

---كاريكاتير حول المغرب

/

----كاريكاتير حول مصر

---كاريكاتير حول داعش

----كاريكاتير حول أمريكا

--كاريكاتير حول السعودية

كاريكاتير

كاريكاتير حول داعش

المواقع والمنتديات

 
 
 
 
 
 

فيديو كاريكاتير متنوع

/

/

/

/

/

/

/



تعلم طريقة ربط ربطة عنق الكرافات في المدرسة و الحفلات

شاطر
avatar
Amer
Admin

عدد المساهمات : 110
تاريخ التسجيل : 17/12/2011

تعلم طريقة ربط ربطة عنق الكرافات في المدرسة و الحفلات

مُساهمة من طرف Amer في الأحد مارس 04, 2012 6:51 am









تعلم طريقة ربط ربطة عنق الكرافات في المدرسة و الحفلات









ويقول المثل من حفر حفرة لأخيه سقط فيها

الكروات اخترعوها وتم شنقهم بها في الحرب العالمية



تاريخها:

يرجع تاريخ ربطة العنق إلى بدايات القرن 16 وبالتحديد في الفترة بين عام (1618 و 1648) وهي فترة الحرب الأوروبية التي إمتدت 30 عاما

كرواتيا
بالتحديد هي الدولة التي إستخدم جنودها هذه الربطة وكانت عبارة عن (شال)
ملفوف على العنق وبنفس الطريقة التي يلف بها ربطة العنق اليوم.

وبالرجوع لأصل كلمة (كرافات) نجدها كلمة محرفة ومشتقة بلأصل لكلمة "كروات" (Cravat=Croat)
وقد كانت الحرب شديدة وعنيفة لدرجة أن طريقة إعدام الكرواتيين كانت
بتعليقهم بربطات العنق التي يرتدونها، ومن هنا جاء أصل الكلمة الإنجليزية
(Necktie)
نيك تاي والتي تعني بالعربية ربطة عنق.

وكان وقتها الجنود
الكرواتيون منتشرين في أوروبا وخاصة "باريس" وقد أعجبوا الفرنسيين بهذا
الربطة وتم إدراجها من ضمن الزي الرسمي للساسة و القادة الكبار في زمن لويس
السادس عشر وأطلق عليها الفرنسيون اسم (a la Croate)

إمتد إستخدام ربطة العنق ليشمل عامة الشعب وأطلق عليها الفرنسيون اسم (Cravate)

الأسماء الشائعة لربطة العنق:





الإنجليزية : Neck Tie
هنغاريا : Kravat
البرتغال : Oravata
الكروات : Kravata
إيطاليا : Cravatta
فرنسا : Cravate
أسبانيا : Corvatta
بولندا : Krawat
ألمانيا : Krawate

و بالغة العربية هناك عدة أسماء من أهمها:
ربطة العنق و الشدادة الكرافته ( البركة بالمصريين )








ربطة عنق الكرافات


قد يبدو الموضوع للوهلة الأولى هامشيا ، ولكنى أرى أن له دلالة
عميقة فى الغزو الثقافى والتغريب الحادث فى بلاد الإسلام فى يومنا هذا
وربما كانت هذه الدلالة رمزية ، ولكنها تحمل فى طياتها ما استطاع
المستعمرون والغزاة أن يغرسوه فى عقول أبناء الإسلام ، سواء قلشأن ذلك الغرس أم عظم إن موضوع هذه التدوينة هو ربطة العنق.

في القرن السابع عشر ، كانت الحروب تدور على أشدها بين الدولة
العثمانية وبين ملوك أوروبا ، وكان الأوروبيون يئنون تحت وطئة التطور
العسكرى العثمانى من كل الجوانب ، سواء كانت التقينة أم الإستراتيجية
وحدث أن إتحد العديد من أمراء فرنسا ورومانيا وبلغاريا تحت إمرة ملك
كرواتيا ، ودارت إحدى المعارك فى عام 1660 بين الجيش الكرواتى
وجيش السلطان محمد الرابع ، وحدث أن انتصر
الجيش الكرواتى فى تلك المعركة بعد أن قتل منه عدد عظيم ، فقام الملك
الكرواتى على سبيل الفخر بهذا النصر بإعداد مجموعة من الجنود الناجين
وقام بإرسالهم إلى فرنسا وقدمهم إلى الملك لويس الرابع عشر فى هيئة الأبطال
، فكرمهم لويس ، وأصبحوا محل نظر أهل العاصمة الفرنسية طوال إقامتهم فيها …


المهم فى هذه القصة أن هؤلاء الجنود كانوا معتادين فى كل حروبهم
ضد الدولة العثمانية على ارتداء رمز دينى عبارة عن منديل حريرى
(
من اللون الأحمر رمزاً للدماء) مربوط على شكل إنسان مصلوب (رمزاً للمسيحية) اوكان هذا المنديل يرمزون به إلى تفانيهم فى الدفاع عن النصرانية ، فلما زار هؤلاء
الجنود باريس ، ونزلوا على لويس الرابع عشر الذى كان معروفاً بولعه الشديد
بالثياب والأناقة ، أعجبه ذلك الرمز وقام بتقليد هؤلاء الجنود فى ارتدائه ،
وسرعان ما انتشر ذلك الرمز النصرانى بين أهالى باريس والطبقة الأرستقراطية
فيها ، وعرف باسم (كروات) رمزاً للجنود الكرواتيين ثم حرف فى اللغة
الفرنسية إلى (كرافت) .




    الوقت/التاريخ الآن هو السبت مايو 26, 2018 9:24 am