كاريكاتير العامرية المغربية CARICATURE

caricature-1@hotmail.com كاريكاتير caricature@hotmail.fr

التبادل الاعلاني



انشاء منتدى مجاني



كاريكاتير حول العالم

---كاريكاتير حول المغرب

/

----كاريكاتير حول مصر

---كاريكاتير حول داعش

----كاريكاتير حول أمريكا

--كاريكاتير حول السعودية

كاريكاتير

كاريكاتير حول داعش

المواقع والمنتديات

 
 
 
 
 
 

فيديو كاريكاتير متنوع

/

/

/

/

/

/

/



كاريكاتير أفريقي جوعان يطعم الشبعان

شاطر
avatar
omar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 22/11/2015
العمر : 38

كاريكاتير أفريقي جوعان يطعم الشبعان

مُساهمة من طرف omar في الخميس أكتوبر 13, 2016 10:40 pm

ااالللسلام وعليكم 


كاريكاتير أفريقي جوعان يطعم الشبعان



الجوع هو مصيبة من المصائب ومأساة من المآسي يبتلى به الناس أفرادا وأسرا وجماعات وأمم قد استعاذ النبي صلى الله عليه وسلم من الجوع وقال "اللهم إني أعوذ بك من الجوع فإنه بئس الضجيع" يعني بئس الرفيق الذي يضاجع الإنسان ويلازمه وكان سيدنا أبو ذر يقول عجبت لمَن لا يجد القوت في بيته كيف لا يخرج على الناس شاهرا سيفه من أجل لقمة العيش له وأولاده يعني الجوع مجلبة للثورة ثورة الفقراء على الأغنياء والضعفاء على الأقوياء والكادحين على هؤلاء الذين يلعبون بالملايين عجبت لمَن لا يجد القوت في بيته كيف لا يخرج على الناس شاهرا سيفه؟ الإمام محمد بن الحسن الشيباني أحد صاحبي الإمام أبي حنيفة ومدوِّن مذهبه كان في أحد دروسه مع تلاميذه فجاءته الجارية وقالت له يا سيدي تخبرك سيدتي إنه قد فني الدقيق ما عادش فيه طحين ولا دقيق في البيت فالتفت إليها وقال لها قاتلك الله لقد أضعتِ من رأسي أربعين مسألة من مسائل الفقه كنت أعدتها وحضّرتها ما فيش دقيق في البيت يعني ماذا يفعل أخواتنا في غزة الذين توقفت المخابز عن الخبز لأنه لا يوجد طحين يعني البلد مهدد بمجاعة يعني هذا الإنسان خلق ليأكل الله تعالى يقول { ومَا جَعَلْنَاهُمْ جَسَداً لاَّ يَأْكُلُونَ الطَّعَامَ ومَا كَانُوا خَالِدِينَ } ولما قال المشركون عن محمد صلى الله عليه وسلم، ما لهذا الرسول يأكل الطعام ويمشي في الأسواق قالوا وما أرسلنا قبلك من المرسلين إلا إنهم ليأكلون الطعام ويمشون في.. حتى الأنبياء والرسل لازم فلابد من توفير الطعام للإنسان فإذا لم يجد الإنسان ما يأكله لم يجد قوت يومه كانت هذه مصيبة كبيرة يعني يتحمل مسؤوليتها الناس من حوله الجيران والأقارب والفقراء ثم المجتمع ثم الدولة وهكذا مسؤولية الجميع أن يوفروا الطعام لهذا الجائع الحديث يقول "أيما عرصة بات فيها" عرصة يعني ساحة من الساحات قرية من القرن "بات فيه امرئ جائع فقد برأت منه ذمة الله وذمة رسوله" لأنه أشد ما يكون الجوع ألم وقسوة على الإنسان حينما لا يجد الإنسان القوت ويجد غيره يغوص في النعيم ويأكل ما لذ وطاب ومن الطعام والشراب ويرمي في درامات القمامة والزبالة ما يفيض منه يكفي لأسر تأكل منه هذا يجعل الجوع أشد ألما وأشد خطرا.

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 18, 2018 8:49 pm